نورت منتديات صداقة سوفت ياآ ~ زائر ~ إن شاء الله تكون بألف خير وعاآفية ... نحن نناضل لبناء مجتمع تعمه معاني الصداقة والأخوة المعمقة بالحب والود
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

"ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا" ***
يُنصَبُ حول العرش يوم القيامة منابِر من نور عليها قوم لباسهم من نور ووجوههم نورليْسُوا بأنبياء ولا شهداء....يغبِطهم الانبياء والشهداء...هم المتحابون في الله على غير انساب بينهم ولا أموال يتعاطونها .



شاطر | 
 

 القدر2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة اكرام
صديق برونزي
صديق برونزي


البلد : الجزائر
الهواية :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 2409
الجنس : انثى
نقاط : 5401
السمعة السمعة : 21
العمر : 59
الموقع الموقع : صداقة سوفت

مُساهمةموضوع: القدر2   الأحد يونيو 15 2014, 19:04








السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عدت لكم اليوم حاملة في جعبتي أطراف قصة سردتها عليكم قرابة السنة وبالتحديد في18 ماي 2013 وعنونتها بالقدر وبعد ايام من هذه الواقعة ظهرت احداث خطيرة ..ابيت ان اسردها عليكم حتّى تتعرّفوا على بشاعة النّاس الذين أصبح همّهم الوحيد الدراهم.

@فاطمة اكرام كتب:



ذات أمسية من أواخر شهر نيسان كانت السماء تفرغ ما عندها  نتيجة سحب دكناء،اذ امتلات الوديان وفاضت الحفر ،وبدأت نسمات باردة  اقشعرت لها الابدان فدلف كل واحد الى منزله ولم يبق في الشارع غير فئة قليلة من الشبان  بعضهم في المقاهي والبعض الاخر  في دور اللهو.وفي هذا السكون الذي فرضته حالة الجو سمعت أصوات أ بواق سيارة الشرطة وتتقدّمها شاحنة الحماية المدنية وتعالت اصواتها عاليا تمزّق هذا السكون.فارتجفت الابدان وكل عائلة عندها فرد من أفراد الاسرة خارج المنزل تتضرّع الى الله أن لايكون شرّا قد لحق بعزيزها وتلاحقت السيارات متّجهة نحو جنوب المدينة حيث يوجد الوادي.ويوجد هناك على ضفّته كوخ يقطنه أخوان ، الشاب لاتعرف  ان كان  أبلها أم طيّبا أما  أخته فهي مختلة ظلا طول النّهار كعادتهما  يطوفان في المدينة  ويقتاتان على  الصدقات وبعدما سكن المطر عادا أدراجهما فوجدا الوادي قد فاض فعبر الاخ بحذر   ونجح في ذلك  وجاء دور الاخت ، الخطوات الاولى مرت بسلام لكن أحسّت بدوار فنزلت بقامتها وانتفخت ملابسها حتى اصبحت سهلة ليجرفها الماء .فأحسّ الشاب بأن خطرا محدقا بشقيقته التي طالما حماها من كل شر كان حارسها الامين وخاصة من الطامعين  ذوي النفوس المريضة الشرسة.وأظنّها المختلة الوحيدة التي لم يجرؤ أحد أن يغتصبها ..رجع الى حيث أخته لكن سرعان ما جرفها الماء ولحق بها ولم يستسلم

         ..  يــــــــــتبع..

@فاطمة اكرام كتب:
حماها من البشر وها هو يحاول حمايتها من الوادي ومن دون ان يحسب للخطر او الموت حسابا وبدافع الاخوة والرابط الدموي رمى بنفسه وسط الهلاك لينقذ أخته التي شاركته حياته التعيسة ومرارة العيش..لكن هيهات ، حاول الامساك بها فلم يفلح ناداها توسل اليها ان تمد يدها اليه ،يبدو ان التيار اقوى منهما لعبت بها المياه  فاخذتها تارة الى اليمين واخرى الى الشمال حتى ارتطمت بصخرة وكان الفضل لها ان اوقفتها .وشاء القدر ان تصعد روحها البريئة الى الرفيق الاعلى. في هذه الاثناء وصل رجال الحماية المدنية بمعية رجال الشرطة حيث وجدوا شخصا واقفا  مشدوها من هول ما راى  اخرصه هذا الموقف ولم يخرج من صمته الا بعد ما وجهت له الشرطة اصابع الاتهام في هذه اللحظة خرج عن صمته وقصّ عليهم  المشهد .أخرجوا الفتاة فاذا هي جثة هامدة وعلى شفتيها ابتسامة ساخرة من الحياة وكأنها سعيدة بهذه النهاية التي وصلت اليها ..بحثوا طويلا عن الشاب لكن دون جدوى  فعادوا ادراجهم على امل العودة في الغد..وأول ما بدأت خيوط الفجر ترسل  نورها معلنة بداية يوم جديد حتّى كانوا هناك  وبحثوا طويلا وتتبعوا جريان الوادي حتى الحدود التونسية ووجدوه قد لفظه الوادي بعدما عبث به وكأنّه أسدى له خدمة الحاقه بشقيقته  حتى  لايبق من ورائها يتجرّع مرارة الحزن والاسى هكذا شاء الرحمان وشاءت الاقدار..ففارقا الحياة معا بعد صراع مع الوادي  ووسعتهما رحمة ربي وصعدت روحهما الى الاعلى حيث لاجوع و لا برد ولا عناء .أختارهما الله حتّى تنتهي مأساتهما .اخذت الجثّتان الى المشرحة وتمت هذه الطقوس الروتينية لمثل هذه الحالات ..اغلق ملفهما .وجاء وقت الدفن شيعت الجنازتان في جو مهيب تملؤه الحسرة والاسى وزفرات صاعدة والدموع تنهمر في صمت ندما على عدم تقديم يد المساعدة لهما عندما كانا حيين..لكن لا ينفع الندم.الغفلة..الغفلة. عدوة بني ادم .واريا التراب وبهذا انتهت حكايتهما وانتهت  معاناتهما الى الابد..وتستمر الحياة ونقول كان هناك..وكنا.. وكلما مررنا فوق جسر الوادي نتذكرهما ونقول اللهم اكرم مثواهما كانا...
ملاحظة هذه القصة لم انقلها ولم أقرأها في كتاب بل حدثت في الايام الاخيرة من شهر افريل في مدينتنا فقط نقلتها لكم بأسلوبي  وأتمنى أن تنال اعجابكم.


لما تمّ دفنهما كان الاجراء الموالي هو تفتيش كوخهما طبعا بعد التصريح القانوني للشرطة وبعض السلطات المحلية.أتعرفون ماذا وجدوا؟ وجدوا جوازي سفر مستخرجين حديثا مع مبلغ من المال..يا ترى ما سر هذا اللغز؟
قبل ايام من غرقهما استخرج الاخ الاوراق المطلوبة لاستخراج جوازي سفر له ولاخته وذهب لدفع الملفين في مقر الدائرة لكن الموظف المكلف بجوزات السفر استغرب..كيف لهذين المعتوهين ان يفكرا في السفر خارج الجزائر.بعد ان استفاق من ذهوله وضحكاته الهسترية وهو يتمتم ما بقى غير انتم...ورفض هذا الطلب بطريقة لبقة مدعيا ان الدفاتر خلصت .وفي الحقيقة ان القانون لايسمح لفاقدي الاهلية باستخراج هكذا وثائق..لكن هذا السيد لم يقتنع فرفع شكواه الى رئيس الدائرة الذي رفض طلبه.وهذه المرة ايضا لم يستسلم  وفي اليوم الموالي شدّ الرحال الى والي الولاية وفعلا تمت المقابلة غريب كيف لهذا المعتوه الساذج ان يكون مطّلعا على القوانين..سمع الوالي انشغاله وفي التو اراد ان ينصفه..فهتف لرئيس الدائرة وامره بان يسمحا لهما باستخراج جوازي سفرهما خلال اسبوع بالكثير..استغرب رئيس الدائرة لكن...كما ان الموظف عندما امره رئيس الدائرة واستغرب .وانتشر الخبر في ارجاء مبنى الدائرة وبلغ كل المسامع .وكانت نقاط الاستفهام؟؟؟؟؟؟؟وفي خلال أسبوع كان الجوازان حاضرين لكن القدر كان اسرع لحد الان الامر عادي ..
والغير العادي واللغز الذي لفّ القضية كان وراءها عصابة كبيرة من جنسيتين اولاد بلدنا مع تونسيين يتاجرون بالاعضاء البشرية..اوهموا الاخ ان اخته المختلة علاجها في تونس وهم سيتكفّلون بالعلاج تبرعا منهم لوجه الله وستعود أجمل بنت ..لعبت الفكرةوتخمّرت في راسه وتخيّل اخته وهي فتاة عادية وستتزوج وتنجب اطفالا ويتخلّص من مسؤولياتها وبتفرّغ لنفسه ..لكن السيد الوالي كان متفطنا لمثل هذه المواضيع واراد ان تتم العملية و بهذه الطريقة يتتبّعون العصابة ويقبضوا عليها هذه العصابة اعتادت ان تأخذ المجانين  وتخطف الاطفال وينتزعون اعضاءهم ويبيعونها بدون  شفقة ولا رحمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زكرياء
مدير الموقع
مدير الموقع


البلد : غير معروف
الهواية :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 8190
الجنس : ذكر
نقاط : 173700
السمعة السمعة : 186

مُساهمةموضوع: رد: القدر2   الأحد يونيو 15 2014, 22:41

بارك الله فيك فاطمة
فعلا أمور عجيبة
نسأل الله تعالى الهداية للجميع




بسم الله الرحمن الرحيم(رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) [البقرة/286]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sadakasoft.ahlamountada.net
حكيمو
صديق برونزي
صديق برونزي


البلد : الجزائر
الهواية :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 2775
الجنس : ذكر
نقاط : 7506
السمعة السمعة : 126
العمر : 48

مُساهمةموضوع: رد: القدر2   الأحد يونيو 15 2014, 23:16

حسبنا الله ونعم الوكيل من مثل هؤلاء المجرمون المتاجرون بالأعضاء البشرية
قصة مؤثرة والمصيبة انها تقع في بلاد المسلمين


بارك الله فيك أختي فاطمة على الجهد الكبير في تدوين القضية وسرد ملابساتها


************
**
*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
inass
صديق برونزي
صديق برونزي


البلد : الجزائر
الهواية :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1291
الجنس : انثى
نقاط : 2410
السمعة السمعة : 15
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: القدر2   الإثنين يونيو 16 2014, 17:21

حسبنا الله ونعم الوكيل
شكرا لك فاطمة على سردك لهذه الأحداث الأليمة بأسلوبك المميز و الفريد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاطمة اكرام
صديق برونزي
صديق برونزي


البلد : الجزائر
الهواية :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 2409
الجنس : انثى
نقاط : 5401
السمعة السمعة : 21
العمر : 59
الموقع الموقع : صداقة سوفت

مُساهمةموضوع: رد: القدر2   الإثنين يونيو 16 2014, 20:50

شكرا لك حبيبتي ايناس على الاطراء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القدر2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صداقة سوفت :: ¯°·.¸¸.·°¯°·.¸¸.·°¯ المنتديات العامة ¯°·.¸¸.·°¯°·.¸¸.·°¯ :: ۩ المواضيع المتميزة ۩-
انتقل الى: