نورت منتديات صداقة سوفت ياآ ~ زائر ~ إن شاء الله تكون بألف خير وعاآفية ... نحن نناضل لبناء مجتمع تعمه معاني الصداقة والأخوة المعمقة بالحب والود
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

"ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا" ***
يُنصَبُ حول العرش يوم القيامة منابِر من نور عليها قوم لباسهم من نور ووجوههم نورليْسُوا بأنبياء ولا شهداء....يغبِطهم الانبياء والشهداء...هم المتحابون في الله على غير انساب بينهم ولا أموال يتعاطونها .



شاطر | 
 

 استعن بالله ولا تعجز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sara hajer
صديق ذهبي
صديق ذهبي


البلد : الجزائر
الهواية :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 7061
الجنس : انثى
نقاط : 14083
السمعة السمعة : 115
العمر : 45
الموقع الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: استعن بالله ولا تعجز   الأربعاء أكتوبر 31 2012, 16:38


[center]

يقولون: أخبرني من تصاحب ..
أقوول لك من أنت ..؟!!
لكني أقول: أخبرني ما هــمّــك الأول
الذي يهمّك ويشغلك ... أقل لك من أنت ..!
الإنسان ابن هــمــّــه ...
وهــمـّــه هو محركـــه...





وحين يكون الهمّ سماويّاً صرفاً ..
تكون الثمرات لا أحلى
ولا أروع ولا أطيب منها ...



وحين يكون الهمّ أرضيّاً
بحتاً صرفاً ... تكون الثمرات غير ناضجة ..
بل أكثر ما تكون مُـرّةٌ كالعلقم..!!





هـمـّـك الذي يسكنك ... ويحتل شرايينك ..
همك الذي يجري في دمك ...
ويصبح ويبيت معك ..
همك ينتصب في عينك كالشوكة ....




إذا لم يكن هـمـّـاً لله ..وبـالله ..
وفي الله ... فإنك على خطر عظيم ..



وعليكِ أن تـُبــادر في فزع إلى مخازنك ..
لجرد دفاترك ..
وتقليب ملفاتك ..
وإعادة تنظيم أوراقك ..
مرارة تبلغ مستقر العظم ...




حين ترى جماهير غفيرة من الناس
لا همّ لهم إلاّ الركض وراء شهوات حقيرة..
تذوب في أيديهم كما يذوب الملح في الماء...
فلا هم يتحصـّــلون عليها دائماً ...
ولا هم ارتاحوا من الركض ورائها ..
عــنــاء وأي عــنــاء .... شــقــاء ما بعده شــقــاء ...




حين يكون الهمّ تافهاً ...
فقيمة الإنسان في هذه الحالة معروفة
لا تحتاج إلى بيان ..




فحاصل ضرب الصفر في صفر
تساوي صفراً...!!
لكن هذا الإنسان الصفر بنفسه..
بشحمه ولحمه ودمه وأعصابه ..
حين يُــقــرّر أن ينتفض على نفسه
ويثور على أهوائها..
ويحمل سيف المجاهدة في وجه شهواتها ...
التي تبعده قليلاً أو كثيراً عن الله سبحانه...
حين ينتفض على نفسه..
ليصبح همّه همّاً أُخرويـّــاً يشــدّه إلى السماء...
إذا فتح عينيه أو اغمضهما ...
إذا تكلّم أو صمت ..
إذا كتب أو قرأ...
إذا قام أو قعد ...الخ




هذا الإنسان الصفر يصبح عند ذلك
رقماً صعباً في معادلة الحياة ..!!



نضعه في أي خانة كانت ..

فإذا جميع الخانات من حوله أصبحت ذات قيمة عظيمة لم تكن فيها من قبل..



قس نفسك على ضوء هذه الأشعة الضوئية
من هدي السماء ..
وعلى ضوئها تستطيع أن تُشخّص حالتك ...
ثم قرر أن تكون ذلك الرقم الصعب..



وما ذلك على الله بعزيز ...
استعن بالله ولا تعجز ..
وتذكّر دائماً...
أن عساكر الموت ينتظرونك في كل ليلة ...
استعن بالله تعجز
ولن تفلت منهم ..!!!
( اللهم أرزقنا حسن الخاتمة بقدرتك علينا يا أرحم الراحمين )



[/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الحليم
صديق برونزي
صديق برونزي


البلد : الجزائر
الهواية :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1125
الجنس : ذكر
نقاط : 1880
السمعة السمعة : 37
العمر : 47

مُساهمةموضوع: رد: استعن بالله ولا تعجز   الأربعاء أكتوبر 31 2012, 18:15

قال النبي صلى الله عليه وسلم:" المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن
الضعيف . وفي كل خير . احرص على ما ينفعك واستعن بالله . ولا تعجز . وإن
أصابك شيء فلا تقل : لو أني فعلت كان كذا وكذا . ولكن قل : قدر الله . وما
شاء فعل . فإن لو تفتح عمل الشيطان" رواه مسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هداية بسملة
صديق ذهبي
صديق ذهبي


البلد : الجزائر
الهواية :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5087
الجنس : انثى
نقاط : 9541
السمعة السمعة : 110
العمر : 45
الموقع الموقع : صداقة سوفت

مُساهمةموضوع: رد: استعن بالله ولا تعجز   الأربعاء أكتوبر 31 2012, 20:02

(اللهم إني أعوذ بك من العجز الكسل وأعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال)

استعاذ النبي صلى الله عليه وسلم من العجز والكسل

لأنهما مفتاح كل شر .. ويصدر عنهما الهم والحزن والجبن

والبخل وضلع الدين وغلبة الرجال فمصدرهما العجز

والكسل.. وعنوانها (لو ) .. فلذلك قال النبي صلى الله

عليه وسلم: فإن لو تفتح عمل الشيطان فالمتمني من

أعجز الناس وأفلسهم وأصل المعاصي كلها العجز فإن

العبد يعجز عن أسباب الطاعات وعن الأسباب التي تبعده

عن المعاصي وتحول بينه وبينها .. فجمع في هذا الحديث

الشريف أصل الشر وفروعه ومبادئه وغاياته وموارده

ومصادره وهو مشتمل على ثمان خصال كل خصلتين منها

قرينتان .. فقال: أعوذ بك من الهم والحزن وهما قرينان

فالمكروه الوارد على القلب إما أن يكون سببه أمرا ماضيا

فهو يحدث الحزن وإما أن يكون توقع مستقبل فهو يورث

الهم وكلاهما من العجز والهم والحزن يضعفان العزم

ويوهنان القلب ويحولان بين العبد فيما ينفعه..

واستعاذ من العجز والكسل وهما قرينان فإن تخلف صلاح

العبد إماأن يكون لعدم قدرته عليه فهو عجز أو يكون قادرا

لكن لا يريده فهو كسل وينشأ عن هاتين الصفتين فوات

كل خير وحصول كل شر ومن ذلك الشر تعطيله عن

النفع ببدنه وهو الجبن وعن النفع بماله وهو البخل ثم

ينشأ له من ذلك غلبتان غلبة بحق وهي غلبة الدين

وغلبة بباطل وهي غلبة الرجال..

وكل هذه ثمرة العجز والكسل..

فلنتعوذ منها كل صباح .. لنشعور ببركة يومنا ..

نفعني الله وإياكم بما قرأنا ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
استعن بالله ولا تعجز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صداقة سوفت :: ۩۞۩ منتديات اسلامية ۩۞۩ :: ۩۞۩ المنتدى الإسلامي العام ۩۞۩-
انتقل الى: