نورت منتديات صداقة سوفت ياآ ~ زائر ~ إن شاء الله تكون بألف خير وعاآفية ... نحن نناضل لبناء مجتمع تعمه معاني الصداقة والأخوة المعمقة بالحب والود
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

"ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا" ***
يُنصَبُ حول العرش يوم القيامة منابِر من نور عليها قوم لباسهم من نور ووجوههم نورليْسُوا بأنبياء ولا شهداء....يغبِطهم الانبياء والشهداء...هم المتحابون في الله على غير انساب بينهم ولا أموال يتعاطونها .



شاطر | 
 

 فوائد علمية وآداب إسلامية (9)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زكرياء
مدير الموقع
مدير الموقع


البلد : غير معروف
الهواية :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 8296
الجنس : ذكر
نقاط : 173820
السمعة السمعة : 186

مُساهمةموضوع: فوائد علمية وآداب إسلامية (9)   السبت أبريل 10 2010, 11:37

فوائد علمية وآداب
إسلامية (9)


عبد الرحمن بن ندى العتيبي

الحمد
لله وبعد: نكمل ما ذكرنا من فوائد علمية وآداب إسلامية.

27- الطمأنينة من ثمرات الإيمان بالقضاء والقدر

الإيمان
بالقدر أحد أركان الإيمان الستة كما في حديث جبريل "وأن
تؤمن بالقدر خيره وشره
"، فأمر الله ماضٍ وقدره كائن لا محالة، قال
تعالى (إنا كل شيء خلقناه بقدر)، وفي حديث ابن
عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: "واعلم أن
الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك،
وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت
الأقلام وجفت الصحف
" [رواه الترمذي، وقال: حديث حسن صحيح].


فدل
على أن الأمر بيد الله فهو كاشف الضر وهو مسدي النعم، قال تعالى (وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد
لفضله
) [يونس: 107].


الصحف التي مع الملائكة هي التي
يلحقها التغيير وتكتب الحسنة وتمحى السيئة فيها.


اللوح المحفوظ:
الذي حفظ من أن يبدل فيه أو يغير أو يناله الفناء، أو حفظ من الكائنات.


القضاء
والقدر عند الاجتماع القدر أعم


الشر لا ينسب إلى الله فلا يقال
شرير أو أفعاله شر لحديث النبي صلى الله عليه وسلم "والشر
ليس إليك
"، فنفس قضاء الله ليس فيه شر.


يكون الشر من
مقضياته وفي الدعاء (وقني شر ما قضيت)، وما هنا
موصولة بمعنى الذي (شر الذي قضيت)، فهو شر من وجه خير من وجه آخر، كحال
شخص أصيب بحادث او مرض أقعده الفراش فهذا شر من وجه لكن يمكن يكون خيرا من
وجه آخر، فيمكن أن يراجع هذا الشخص نفسه في حالة ملازمته الفراش وينكسر في
هذه الحالة ويعود إلى رشده ويتوب من المعاصي ويشعر بضعفه فيرجع إلى ربه فما
حصل له شر من جانب خير من جانب آخر.




ثمرات الإيمان بالقضاء والقدر



1-
طمأنينة النفس، قال تعالى (ومن يؤمن بالله يهدي قلبه).

2-
عدم الهلع والجزع فإن ما اصاب العبد لم يكن ليخطئه وما أخطأه لم يكن
ليصيبه.

3- ذهاب الحزن وتخفيف الآلام لأن ما حصل قدر لا مفر منه وأن
الأمر بيد الله يصرف الأمور بمشيئته وحكمته.

4- من رضي فله الرضا
ومن حقق مرتبة الرضا فقد تحصل على مرتبة عالية من الإيمان ومن لم يحقق
الرضا فيجب عليه الصبر، ومن سخط فعليه السخط وسخطه لن يرد القدر والقدر سر
الله في خلقه.




28- لله الحكمة في خلق
الغريزة في الكائنات الحية




معنى الغريزة: الغريزة
استعداد فطري يولد به الكائن الحي ويهيئه لأن يسلك سلوكا خاصا في المواقف
المختلفة.


خلق الله الغريزة في الكائنات الحية وهي سبب لبقاء
النوع وحفظ الكائن الحي واستمراره في هذه الحياة فبدافع من الغرائز
المخلوقة الكامنة في ذات الكائنات الحية تتجه هذه المخلوقات لتلبية حاجاتها
الأساسية التي بها قوام حياتها قال تعالى (وفي أنفسكم
أفلا تبصرون
)، وبالتأمل في مخلوقات الله وما جُبلت عليه يزداد
الإيمان بالله وتظهر الحكمة فيما خلق.




29- الشكوى إلى الله وحده

الله سامع الشكوى
ومفرج الكربات وإليه يلجأ المؤمن في مشتكاه ويقصده وحده، فالله سميع بصير
قوي مجيب، ولا يعجز الله شيء وهو على كل شيء قدير فلا يعجزه شيء ولا يخرج
عن قدرته شيء فهو قادر على الموجودات والمعدومات قال تعالى (إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون)، ومن
تحققت له هذه المعرفة بربه فإنه يبث شكواه إلى ربه وحده، وهذا ما حصل من
نبي الله يعقوب عليه السلام (قال إنما أشكو بثي وحزني
إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون
) [يوسف: 86]، وقد فرج الله
كربة يعقوب وأقر عينه برؤية ابنه يوسف عليه السلام واجتمع الشمل بعد
الفرقة،
وسمع الله شكوى الصحابية خولة بنت ثعلبة رضي الله عنها حينما
جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم تخاطبه في شأن زوجها قال تعالى (قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إلى الله والله
يسمع تحاوركما إن الله سميع بصير
) [المجادلة: 1]،
عن عائشة رضي
الله الله عنها قالت: الحمد لله الذي وسع سمعه الأصوات
لقد جاءت المجادلة إلى النبي صلى الله عليه وسلم تكلمه، وأنا في ناحية
البيت ما أسمع ما تقول، فأنزل الله عز وجل
(قد
سمع الله قول التي تجادلك
) الآية [رواه البخاري]،
وإنما تكون
الشكوى إلى الله، وهي عبادة لأنه يشتكي إلى الله حتى يخفف عنه ما نزل به،
وأن إليه المشتكى فهو مفرج الكروب، ويجب أن يتعلق القلب بالله فهو الذي
يهدي وينصر ويرزق ومن طلب ذلك من المخلوق دون اعتماد على الخالق وشعور بأن
المخلوق مجرد سبب ففي ذلك إخلال بالإيمان لأن فيه خضوعا وانكسارا لغير
الله، وإنما تبذل الأسباب مع التعلق بالله الخالق المسخر الموفق ولذلك يجب
ألا يتعلق القلب لا بالأسباب ولا بالمخلوقات، ومن أعظم أسباب هذا التعلق
بغير الله هو الإعراض عن الله والاستغناء عنه، والعبد فقير إلى ربه (يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد)
[فاطر: 15]، فالعبد محتاج دائما وأبدا إلى ربه من بداية خلقه وفي حياته
الدنيا وفي آخرته، والاستغناء إنما يكون عن البشر وقيل في ذلك:

(استغن
عمن شئت تكن نظيره) إذا استغنيت عن الغنى فأنت غني



(افضل
على من شئت تكن أميره)

احتج إلى من شئت تكن أسيره)


ومن
شكى إلى شخص في امر يستطيع مساعدته فيه وهو في مقدوره فلا حرج عليه ولكن
تعلق القلب يكون بالله ومن حصل له مشقة من ألم مرض أو عناء بسبب قلة ذات يد
أو أذى بسبب أنه يدعو إلى عبادة الله فهذا أفضل امر له هو ملازمة الصبر
الجميل وأجره على الله.


الصبر الجميل (صبر بلا شكوى إلى
المخلوق)، قال تعالى (فأصبر صبرا جميلا)
[المعارج: 5].


الصفح الجميل (صفح عن الخطايا بلا معاتبة وهو
يسبب بقاء المودة وعدم النفرة).


الهجر الجميل (الإعراض بدون أذى
حتى لا ينفر عن الإسلام).


ونخلص إلى أن الشكوى تكون إلى الله
وحده وذلك يدل على قوة في الإيمان وتعلق بالله وحده لا شريك له ومن كان من
الله أقرب كان به أسعد وفي عيشه أهنأ والله الموفق.




بسم الله الرحمن الرحيم(رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) [البقرة/286]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sadakasoft.ahlamountada.net
 
فوائد علمية وآداب إسلامية (9)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صداقة سوفت :: ۩۞۩ منتديات اسلامية ۩۞۩ :: ۩۞۩ المنتدى الإسلامي العام ۩۞۩-
انتقل الى: